برنامج الأغذية العالمي يدعم الهلال الأحمر التركي بالمواد الغذائية لتلبية احتياجات اللاجئين

5 تشرين الثاني/نوفمبر 2014

ذكر برنامج الأغذية العالمي  أن تزايد حدة المواجهات في كوباني بشكل يومي، أدى إلى تدفق اللاجئين الذين يصلون إلى المدن التركية، وغالبيتهم من النساء والأطفال والمسنين وذوي الإعاقة.

وقد شهد العديد منهم شخصياً الهجمات والفظائع بينما فر آخرون من خطر الصراع والعنف بدون أي شيء باستثناء الملابس التي كانوا يرتدونها حينها.

وأوضح البرنامج أنه على بُعد بضعة كيلومترات من مدينة كوباني السورية المحاصرة، يسعى الآلاف من السوريين الآن إلى اللجوء في بلدة سروج التركية. ونتيجة تدفق اللاجئين على مدى الأسابيع الماضية تضاعف عدد سكان عدة مدن تركية. واتخذ اللاجئون من المخازن والمباني غير المكتملة منازل مؤقتة في حين لا يزال يمكنهم رؤية منازلهم عبر الحدود ويتذكرون الأوقات السعيدة وأفراد العائلة الذين تركوهم وراءهم.

وتشير التقديرات إلى أن أكثر من 200 ألف سوري قد انتقلوا الآن إلى تركيا. وقد بدأ برنامج الأغذية العالمي تزويد الهلال الأحمر التركي بالمواد الغذائية لدعم المطابخ المتنقلة التي أُنشئت في العديد من المناطق المكتظة باللاجئين.

ويخطط البرنامج لتقديم 435 طناً من الأغذية للهلال الأحمر التركي، وهو شريك البرنامج، لتلبية الاحتياجات المتزايدة للقادمين الجدد والذين لا يستطيعون الحصول على مرافق للطبخ. ويقدم الهلال الأحمر التركي الوجبات الساخنة للاجئين ويوفر يومياً 30.000 وجبة ساخنة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.