الأمين العام يدين الأعمال الإرهابية في سوريا

30 نيسان/أبريل 2014

أدان الأمين العام للأمم المتحدة الأعمال الإرهابية التي وقعت ضد المدنيين الأبرياء في سوريا، ومنها تفجير سيارة وقصف بالهاون في وسط مدينة حمص وإطلاق قذائف هاون في دمشق.

وعن ذلك قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة:

"يناشد الأمين العام جميع أطراف هذا الصراع الرهيب الارتقاء إلى مسئولياتهم وفق القانون الإنساني ووقف استهداف المناطق المدنية بما في ذلك من خلال القصف الجوي والقنابل البرميلية."

وأضاف دوجاريك أن مسئولية الوضع الذي يفطر القلب في سوريا لا تقع فقط على عاتق الجناة ممن يتعين تقديمهم إلى العدالة، ولكن أيضا على جميع الأطراف السورية والدولية التي يجب أن تضع خلافاتها جانبا للعمل معا من أجل وقف العنف والتوصل إلى حل سياسي للصراع في سوريا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.