حملة بقيادة الأمم المتحدة تحث أطراف النزاع السوري للعمل على "إنهاء القيود على المدنيين الآن"

23 كانون الثاني/يناير 2014

أطلقت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا حملة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تطالب فيها أطراف النزاع في سوريا السماح بتدفق المساعدات لضاحية اليرموك المحاصرة الواقعة في ضواحي دمشق وللمناطق الرئيسية التي تستضيف لاجئي فلسطين في سوريا.

الحملة غير المسبوقة التي استمرت لثلاثة أيام على مواقع التواصل الاجتماعي حصدت أكثر من 31,8 مليون تعليق، ووصلت لعشرات الملايين من الأشخاص في مختلف أنحاء العالم.

هذا ما أوضحه سامي مشعشع، المتحدث باسم الأونروا، لمي يعقوب من إذاعة الأمم المتحدة.

المزيد عن هذه الحملة والظروف التي يعاني منها المحاصرون في اليرموك ومناطق أخرى في الحوار الإذاعي التالي..