مصر: الأمين العام يؤكد أن الأولوية القصوى يجب أن تكون لمنع وقوع مزيد من الخسائر البشرية ويدعو لحل الخلافات سلميا

17 آب/أغسطس 2013

وأشار بيان منسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام إلى أنه يدين بشدة الهجمات على الكنائس والمستشفيات وغيرها من المرافق العامة، ويرى أنها غير مقبولة، مضيفا أنه مهما كانت المظالم، فليس هناك مبرر لتدمير البنى التحتية والممتلكات الهامة للغاية لمستقبل مصر.

ويعتقد الأمين العام أن الأولوية القصوى للمصريين في هذه اللحظة الخطيرة يجب أن تكون منع وقوع مزيد من الخسائر في الأرواح.

وحث السيد بان من هم في الشوارع ومن هم في السلطة على استخدام أقصى درجات ضبط النفس، والتحول فورا عن التصعيد.

كما ناشد السلطات والقادة السياسيين تبني خطة ذات مصداقية لاحتواء العنف وإحياء العملية السياسية التي اختطفها العنف، مؤكدا على أن الوقت هو جوهر المسألة.

ووفقا لما ورد في البيان، فقد أشار الأمين العام بالفعل إلى أن الساعات السياسية تتحرك إلى الأمام فقط، وليس إلى الوراء. ودعا كافة المصريين إلى حل خلافاتهم سلميا لصالح المضي قدما. وقال إنه مع مثل هذا الاستقطاب الحاد في المجتمع المصري، فإن كلا من السلطات والقادة السياسيين يتقاسم المسؤولية عن إنهاء أعمال العنف الحالية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.